“يوم لنا…فرصة للجميع”: تكريم أطفال ذوي الإعاقة السمعية ممن أنهوا المرحلة الإعدادية

شام تايمز – متابعة
عبّر الأطفال من مركز التوحد والمركز التربوي للإعاقة السمعية عن أفكار حول الصحة والحياة، وذلك خلال احتفالية للمنظمة السورية للأشخاص ذوي الإعاقة “آمال” بعنوان “يوم لنا…فرصة للجميع” بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة الذي يصادف الثالث من كانون الأول من كل عام.
الاحتفال الذي تضمن تكريم الطلاب ذوي الإعاقة السمعية ممن أنهوا شهادة التعليم الأساسي وحولوا الحلم إلى نجاح مع معلميهم، وفقرات مسرحية معبرة، وفيلماً وثائقياً حول إنجازات المنظمة، وعرض فيديو عن البرامج الأكاديمية ومراحل افتتاح وتوطين مجموعة منها في الجامعات السورية وهي: (تقويم الكلام واللغة، علوم السمعيات، العلاج الوظيفي، العلاج النفس حركي، الأطراف الاصطناعية والأجهزة التقويمية، علم النفس السريري،) التي تهدف بناء فريق تأهيل متخصص يعمل مع الأشخاص ذوي الإعاقة، كما شملت الاحتفالية افتتاح معرض فني لأطفال المنظمة من مركز التوحد والمركز التربوي للإعاقة السمعية بعنوان “أملي بكرا” والذين وثقوا من خلال الرسم بالريشة والألوان المستقبل الذي يسعون إلى تحقيقه.
وأشاد وزير التربية الدكتور دارم طباع خلال حضوره الاحتفالية بعمل منظمة آمال على مدى السنوات في متابعة الأطفال ذوي الإعاقة، مشيراً لأهمية تكريم التلاميذ الذين تحدوا إعاقتهم، ودخلوا مرحلة تعليمية جديدة، لافتاً لاهتمام الحكومة في تأمين الظروف المناسبة لدمج الأطفال ذوي الاعاقة ليكونوا قادرين على متابعة تعليمهم في المراحل التعليمية المختلفة.
كما تحدث ممثل مجلس الأمناء الدكتور علي تركماني عن بدايات المنظمة في عام ٢٠٠٢، وهدفها في التركيز على الأشخاص ذوي الإعاقة، وتقديم الخدمة المتكاملة وصولاً لوضع خطة وطنية، لافتاً لتضافر جهود الجميع وفق النظرة الشمولية كل في مجال اختصاصه وزارات: (الشؤون الاجتماعية والعمل، والتعليم العالي والبحث العلمي، والصحة، والتربية)، والأمانة السورية للتنمية، وكل ذلك بدعم أساسي من السيدة الأولى أسماء الأسد في هذا المجال الذي كان له دوره في تأهيل الأطفال ومساعدتهم وتحقيق قصص نجاح عديدة.
يذكر أن منظمة آمال هي منظمة أهلية غير حكومية غير ربحية، وتسعى إلى توفير خدمات التأهيل، وتأمين البيئة الداعمة للأشخاص ذوي الإعاقة.

شاهد أيضاً

ضبط مواد غذائية مخالفة في ريف دمشق

شام تايمز – متابعة أكدت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بريف دمشق استمرار ملاحقتها للمواد …