هات “رفشكَ” واتبعني لننقذ اللاذقية من الغرق

شام تايمز – حسن سليمان

بات المشهد اليوم في أغلب المحافظات السورية يتكرر من مدينة إلى أخرى ولكن مع فارق الزمن، والسبب ذاته الأمطار الشتوية مع بداية كل شتاء، وكأن المعنيين بالخدمات يتفاجؤون كل عام بنفس المشهد دون أن يقدموا أي تحصينات أو أعمال تقيهم شّر أخطائهم، والحجة طبعاً حاضرة لا يوجد إمكانيات في ظل الظروف التي تمر بها البلاد.

شوارع مدينة اللاذقية غصت اليوم بأمطار الخير وغرقت بعض شوارعها منذ ساعات الصباح ببضع ميليمترات من أمطار كان ينتظرها أهل المدينة والريف علها تكون مبشرة بالخير باعتبارها أول أمطار فصل الشتاء.

وكأن لسان حال عاملي النظافة والمحافظة المسؤولين عن تسليك تلك الطرقات يقول: “هات رفشكَ واتبعني لننقذ المدينة من الغرق، لكننا لا نملك حذاءً للعمل ولا داعي للمطالبة به فالإمكانيات محدودة لدرجة أننا لا نستطيع شراء أحذية، ولا يوجد قدرة للمحافظة على شراء معاطف مطرية أيضاً، لكن هذه مدينتا وحكم علينا العمل لأجلها”.

ونشر المكتب الصحفي في محافظة اللاذقية صوراً لعامل بلدية في اللاذقية يعمل على تصريف مياه الأمطار التي أغرقت بعض شوارعها منذ ساعات الصباح وهو يرتدي حذاءً لا يصلح لهذه المهمة، بينما العامل الآخر يرتدي بنطاله الجينز مستخدماً يديه لتنظيف وتصريف المياه لتدخل مجراها في الصرف الصحي.

مدير الخدمات والصيانة في مجلس مدينة اللاذقية المهندس “ثائر جعفر” وصف عبر صفحة المكتب الصحفي للمحافظة ما يجري بقوله: حدثت بعض التجمعات المائية في عدد من شوارع مدينة اللاذقية لاسيما مقابل سوق “قنينص، دوار عدن، شارع الجمهورية”، أثناء الغزارة المطرية صباح اليوم، نتيجة حدوث انجرافات للأتربة والأوساخ حيث تعمل ورشات المديرية وشركة الصرف الصحي على معالجتها.

بدورهم عبر بعض المواطنين عن استيائهم نتيجة التقصير في الخدمات متسائلين: “كل عام ذات السؤال، ماذا كنتم تفعلون طوال الصيف؟ وهذا الصيف قد طال انتهى بالأمس 6 أشهر كاملة من الشمس والحرارة تكفي لبناء مدينة، لكن لا تكفي مسؤولي اللاذقية لفتح مصارف مياه الأمطار التي تغرق شوارع المدينة المنسية، بسبب انسدادها الدائم وتلف الكثير منها”.

وشبه البعض مدينتهم الغارقة بمياه الأمطار بمدينة “البندقية” الإيطالية، وذلك بسبب سوء خدماتها وليس كونها ذات جمالية وتحمل طابعاً سياحياً.

شاهد أيضاً

سوق الصوف يشمل إغلاقات لفعاليات تجارية

سوق الصوف يشمل إغلاقات لفعاليات تجاري شام تايمز – متابعة نظم عناصر مديرية التجارة الداخلية …