د.إبراهيم أبو ذكري: رئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب المنتجين العرب : سورية لم تستعيد مقعدها بالإتحاد العام فمكانها لم يخلوا منذ التسعينيات ولا علاقة لنا بالسياسة

شام تايمز – متابعة

أصدر الاتحاد العام للمنتجين العرب برئاسة الدكتور إبراهيم أبو ذكري بيانًا ردا على كل ماتم نشره واثير مؤخرا عبر وسائل الإعلام السورية تحت عناوين ” سوريه تستعيد مكانها في اتحاد المنتجين العرب بعد انقطاع سنوات” و”المنتجين العرب تعيد سوريا الي حضنها بقرارين متزامنين” وذلك بالإشارة إلى الموافقة على تجديد انضمام لجنه صناعه السينما والتليفزيون السورية للاتحاد من وافتتاح مكتب للمنتجين العرب في دمشق
وجاء البيان كالتالي : ردا على ما نشر عبر وسائل الإعلام السورية والعربية تحت عنوان “سورية تستعيد مكانها في اتحاد المنتجين العرب بعد انقطاع سنوات.. والاتحاد ويعيد سوريا الي حضنه”
المتابعون يعلمون ومن باب الحرص على نشر المعلومة الصحيحة أن الاتحاد العام للمنتجين العرب هو الاتحاد العربي الوحيد الذي أصدر قراراً علنياً بعدم مسايرة المقاطعة التي فرضت علي الدولة السورية فور قرار جامعة الدول العربية بتجميد عضوية الجمهورية العربية السورية بالجامعة.
كما أن الاتحاد العام بكل أعضاءه و كوادرة بثمانية عشر دولة عربية يستقبلون الوفود السورية بتمثيل رسمي، دون انقطاع حتى في ظل سنوات الأزمة والحرب التي مرت على سورية، كما لم تنقطع مشاركة المنتج السوري والفنان السوري والاعلاميين السوريين بمشاركات ومبادرات وفاعليات الأعمال الفنية السورية وبالمسابقات الرسمية لكل المهرجانات التي برعاية الاتحاد بالمشترك بالعالم العربي وفي المقدمة جمهورية مصر العربية ، وحصلت الأعمال السورية المميزة منها على الجوائز وبعضها كان من نصيب وزارة الإعلام السورية والمؤسسات السورية التابعة لها.
وننوه بأن الاتحاد له ممثلين دائمين في سورية منذ أوائل التسعينيات “أشخاص , مؤسسات إعلامية وإنتاجية ، علماً أنه وتم التجهيز لمكتب رسمي للاتحاد في دمشق – عاصمة الجمهورية العربية السورية، كما أن رئيس لجنة صناعة السينما والتلفزيون كان وما زال مكلفاً بمهام نائب رئيس الإتحاد وعضو بمجلس إدارته بناء على صفته رئيساً للجنة صناعة السينما والتليفزيون السوري وبناء علي اللائحة التنفيذية للاتحاد العام ، واليوم وبناء على هذه الصفة الاعتبارية للسيد علي عنيز تنتقل المهام له، علماً أن هذا القرار هو قرار إداري بحت وليس له علاقه من قريب أو بعيد عن مواقف الدول السياسية وما يتبعها من موقفها من الانتاج التليفزيوني المشترك ، فنحن صنعنا بأنفسنا سوقا عربية إعلامية تليفزيونية فنية عربية مشتركة ضمن منظومة الاتحاد العام للمنتجين العربية بالمجتمع المدني .
وأوضح ابوذكري : ان الإتحاد العام للمنتجين العرب كمؤسسه عربيه نساند وندعم الشعب السوري والجيش العربي السوري في تجاوز محنته ونتمنى ان تتماسك سوريه وتعبر المؤامرة العالميه لتقسيمها وتهجير شعبها.
مضيفا ان الإتحاد العام للمنتجين العرب كيان فني يتبعه الكيانات الإعلامية والفنية بالدول العربية ، ويعمل منذ نشأته وسوف يظل يعمل في خدمه الفن العربي والجمهور العربي كما واننا نتعاون مع المجتمع المدني والشعوب العربيه وفي ذلك الإطار قدمنا العديد من المهرجانات والمبادرات والحملات الفنيه والاجتماعيه فنحن لاعلاقه بنا بالسياسه من قريب وأنه من الخطأ الزج بإسم الإتحاد العام للمنتجين العرب في هذا الشأن فنحن لن نكون محللين سياسيين أو تابعين لسياسة معينة غير المساحات الفنية والانسانية بالمجتمع المدني العربي فهذا ليس عملنا مؤكدا ان مبدأنا الأساسي في التعامل مع سوريه وما نبتغيه هو الحرص على الوطن السوري ووحده أراضيه وسلامة أبناءه.
وكان أصدر الدكتور أبو ذكري قراراً يقضي بتعيين زياد الموح رئيساً لمكتب الاتحاد العام للمنتجين العرب في سورية بالإضافة إلى كونه أميناً عاماً مساعداً للاتحاد

شاهد أيضاً

مشفى “البيروني” خالٍ من أدوية السرطان.. والمدير لا أستطيع التحدث بدون موافقة وزارة التعليم العالي

شام تايمز – أسامة غنم ربما يجد مدير مشفى “البيروني” نفسه غير مكترثٍ بمعاناة الآلاف …