مؤجلة نيس ومرسيليا اليوم.. مواجهات سهلة للإنتر واليوفي وروما … الريال يستقبل أوساسونا والبرشا في مدريد

تستأنف اليوم منافسات جولة وسط الأسبوع في الدوري الإيطالي والإسباني، حيث يخوض ريال مدريد مباراة سهلة نظرياً على أرضه أمام أوساسونا سادس الترتيب حالياً على حين ينزل برشلونة ضيفاً على العاصمة لملاقاة رايو فاليكانو الذي يتقدمه على السلم حالياً، وفي إيطاليا يختتم المتصدر السابق نابولي منافسات الجولة العاشرة غداً على أرضه أمام بولونيا وقبلها يخوض اليوفي وإنتر وروما مباريات شبه مضمونة الليلة ويتوقع أن يكون ميلان انفرد بالصدارة أمس، وفي فرنسا يقام اللقاء المؤجل بين نيس ومرسيليا في صراعهما على المركز الثالث مبدئياً.

ما بعد الكلاسيكو

لاشك أن وضع الليغا بعد الكلاسيكو غيره قبل الموقعة التي حسمها الريال وخاصة بالنسبة لبرشلونة الذي يعتبره الكثيرون أنه تنازل بشكل مبدئي عن المنافسة على اللقب إلا أن ما يهم عشاق البلوغرانا أن الفريق يجب أن يستمر بخط تصاعدي حيث قدم الفريق الشاب أداء مقبولاً يستحق البناء عليه، وهو عندما يزور العاصمة لملاقاة رايو فاليكانو العائد هذا الموسم فالبحث عن النقاط هو الهمّ الأول بالطبع لكن أيضاً هناك التمكن في الأداء وإعادة شخصية الفريق كقطب رئيس كما كان وكما سيعود، وبالمقابل قدم رايو نتائج مقبولة حتى الآن وجمع 16 نقطة أي إنه يتقدم على البرشا بنقطة ومركزين على الجدول وهو ما يعطي أصغر أندية العاصمة فرصة للانقضاض على ضيفه وانتزاع أول نقطة بعد 13 هزيمة متتالية منذ 2003 في مختلف المسابقات، علماً أن البرشا لم يحقق أي فوز خارج نيوكامب هذا الموسم مكتفياً بتعادلين وهزيمة، أما رايو فقد حقق العلامة الكاملة في ملعبه بأربعة انتصارات.

وفي مدريد سيكون موعد الريال المنتشي مع ضيفه أوساسونا أحد الصغار الجيدين حتى الآن بالليغا حيث لم يخسر في آخر 4 جولات وقد جمع 18 نقطة ويتأخر عن الملكي بنقطتين وأربعة مراكز، وخاض الريال 3 مباريات على ملعب برنابيه (فوزان وتعادل) على حين حصد ممثل بامبلونا 12 نقطة من أربع مباريات خارج أرضه، وكان الريال فاز في ملعبه 2/صفر بالموسم الماضي بعدما تعادلا في ملعب آل سادر سلباً علماً أن الفوز الأخير لأوساسونا في مدريد يعود إلى عام 2004.

من جهته نجح إشبيلية حتى الآن في الحفاظ على موقعه في مربع الكبار وهو عندما ينزل بضيافة مايوركا فعليه التمسك بهذا الأمر حتى إشعار آخر، وجمع كبير الأندلس 8 نقاط من 15 ممكنة خارج ملعبه وهو العدد ذاته الذي جمعه مايوركا على أرضه، وكان إشبيلية فاز مرتين على مضيفه بالموسم الماضي بعدما تبادلا الفوز كل في ملعبه بالموسم السابق بالليغا وتبادلا الفوز كل على ملعب الآخر ضمن مسابقة كأس الملك.

تعويض الخيبات

في إيطاليا خرج اليوفي وإنتر وروما وأتلانتا وحتى نابولي بنقطة التعادل من الجولة التاسعة ويحاولون بالتالي التعويض السريع في العاشرة حيث الأمور سهلة على معظمهم، فاليوفي يستقبل ساسولو المتراجع إلى المركز الثالث عشر حالياً برصيد 12 نقطة جمع ثلثها فقط خارج أرضه في حين فريق السيدة العجوز جمع 7 نقاط من 15 نقطة على ملعبه وهو الذي لم يخسر في ست جولات أخيرة، وسبق للفريقين أن تقابلا في 12 مباراة بالسييرا A فانتهت 9 منها بفوز الزعيم مقابل فوز يتيم لساسولو في 2015 وتعادلين أحدهما على ملعب اليوفي عام 2019 والثاني في ملعب مابي في العام التالي.

وتعد مواجهة إنتر مع إيمبولي سهلة للأول الذي خاب ظنه بالتعادل مع اليوفي واعتبر أنصارهم أن النتيجة ظلمتهم، فالنييرازوري فاز في 12 من 13 مواجهة مع مضيفه منذ الخسارة الأخيرة أمامه عام 2006 ومنها 5 مرات في ملعب كاستيلاني، احتل إيمبولي العائد حديثاً إلى الأضواء المركز العاشر مع نهاية الجولة التاسعة بفضل 4 انتصارات و5 هزائم والطريف أنه خسر 3 مرات على أرضه مقابل فوز يتيم، في حين سجل 3 انتصارات وتعادلاً وخسارة واحدة بعيداً عن ملعبه.

أيضاً روما سيكون مدعواً لتخطي كالياري رغم أنه خسر في الزيارة الأخيرة إلى ملعبه وهي الثانية فقط أمام كالياري خلال عقد كامل، ويحتل الفريق التابع لصقيلية المركز قبل الأخير في حين الجيلاروسي رابع الترتيب ويطمح للمزيد وهو الذي خسر 3 مباريات وفاز بواحدة خارج الأولمبيكو مقابل فوز وتعادلين وهزيمتين لكالياري على ملعبه.

مؤجلة الوصافة

في الأسبوع الثالث تقابل فريقا نيس ومرسيليا في قمة بعدما نجحا بالوصول يومها إلى النقطة السادسة في أول جولتين، وتحت الضغط خاضها اللاعبون والجمهور العائد حديثاً إلى المدرجات فكان أن توقفت قبل نهايتها بسبب أحداث شغب بين لاعبي الضيف وبعض الجماهير وكانت النتيجة تشير إلى تقدم نيس بهدف، وكان القرار النهائي إعادة المباراة، وهاهما الفريقان يلتقيان في موقف مشابه تقريباً على صعيد موقع الفريقين، ففريق نيس يحتل المركز الثالث برصيد 20 نقطة خلف لنس بنقطة ومتقدماً على مرسيليا الرابع بنقطتين وهذا يعني أننا على موعد مع قمة للوصول إلى الوصافة ففوز نيس كاف لينفرد بها وفوز مرسيليا يمنحه أفضلية بفارق الأهداف، وكان الفريقان تبادلا الفوز بالموسم الماضي كل في ملعبه وفي الموسم السابق فاز مرسيليا في ملعب نيس وألغي لقاء الإياب، ولم يخسر نيس على ملعبه هذا الموسم (3 انتصارات وتعادلان) في حين سجل فوزين وتعادلاً وهزيمة واحدة خارج فيلدروم.

مباريات اليوم وغداً

الدوري الإسباني – الأسبوع 11

– اليوم: مايوركا × إشبيلية، رايو فاليكانو × برشلونة (8.00)، بيتيس × فالنسيا (9.00)، ريال مدريد × أوساسونا (10.30).

– غداً: سلتا فيغو × سوسيداد (8.00)، غرناطة × خيتافي (9.00)، ليفانتي × أتلتيكو مدريد (10.30).

الدوري الإيطالي – الأسبوع 10

– اليوم: يوفنتوس × ساسولو، سامبدوريا × أتلانتا، أودينيزي × هيلاس فيرونا (7.30)، إيمبولي × إنتر ميلانو، كالياري × روما، لازيو × فيورنتينا (9.45).

– غداً: نابولي × بولونيا (9.45).

الدوري الفرنسي – مباراة مؤجلة

– اليوم: نيس × مرسيليا (10.00).

شاهد أيضاً

قمّة برازيلية في نهائي أميركا الجنوبية

يتواجه في المباراة النهائية لكأس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية كل من بالميراس البرازيلي حامل اللقب …