“حرب البقاء” تسيطر على “أصحاب المناعة الفولاذية” مناهضي حملة التطعيم

شام تايمز- بتول سعيد
الجهل أصبح سيد الموقف سواء بوجود الداء أوالدواء بين بعض المواطنين السوريين، بعد أن وقفنا أمام أصحاب مقولة فايروس كورونا عبارة عن “كذبة” أطلقها الإعلام وبعض الدول المتآمرة، أصبحنا اليوم نقف أمام مناهضي التطعيم ضد الفايروس الذين يتحدثون عن مدى رفضهم القاطع لتلقي اللقاح، متعاملين مع أنواع اللقاحات على أنها “براندات” أو ماركات، فالروسي المشكوك بأمره مختلف عن الأمريكي المضمون، والصيني يبقى “بلاستك”، بهذه “السذاجة” أصبح البعض يسخف ويسطح من المعلومات الطبية التي لم تتبلور إلا بعد دراسات حثيثة ودقيقة استغرقت وقتاً كبيراً، ناسفين البحوث العلمية التي أجريت مؤخراً، معتمدين على مناعتهم “الفولاذية” التي باتت تقوى وتقوى داخل باصات النقل الداخلي والأماكن العامة المزدحمة.

ورغم امتلاء المستشفيات الحكومية بالمرضى، وارتفاع تكاليف الليلة الواحدة إلى ما يقارب 6 ملايين في المستشفيات الخاصة، والارتفاع الكبير في حصيلة الوفيات في العديد من البلدان حول العالم، ما زال العديد من الأصدقاء والأقارب والجيران، يعتقدون أن الهدف من انطلاق حملة التلقيح بشكل مجاني، هو القضاء على الصحة والحياة، وإفقار شعوب العالم الثالث بنقل ثرواتها وخيراتها، إلى الدول الغربية الغنية والمسيطرة على مقدرات العالم، بحسب زعمهم.

ولا بد من التأكيد على أن هؤلاء الأشخاص يشاركون بشكل أو بأخر بعملية غير أخلاقية تتمثل ببث معلومات مغلوطة عن خطورة فايروس كورونا وكيفية التعامل معه، وذلك لأن طرحهم لهذه التكهنات والتوقعات حول مدى خطورة تلقي الفايروس قد تنجح بإقناع البعض الأخر بعدم تلقي اللقاح، في ظل انعدام الوعي المسيطر على المرحلة الراهنة.

خبير اللقاحات والأستاذ في جامعة “ميشيغان” في الولايات المتحدة الأمريكية “علي فطوم” أكد أن اللقاح أفضل ما أنتجه العقل الإنساني منذ أكثر من 100 عام.

كما أفاد تحليل أجرته هيئة “الصحة العامة” في إنجلترا أن برنامج التطعيم ضد “كوفيد-19” أنقذ أكثر من 6 آلاف شخص، وقارن التحليل الوفيات المتوقعة مع “كوفيد-19” مع الوفيات التي لوحظت بين 4 ملايين شخص فوق السبعينيات تم إعطائهم الجرعات الأولى بحلول نهاية كانون الثاني الماضي.

يشار إلى أن وزارة الصحة أطلقت مؤخراً حملة التطعيم الوطنية ضد فيروس كورونا، والتي تستهدف جميع المواطنين فوق الـ 18 عاماً في مختلف المحافظات

وبحسب الوزارة، يمكن للراغبين بالحصول على اللقاح التسجيل أولاً على المنصة الخاصة لتلقي التطعيم على الموقع الرسمي لوزارة الصحة، ثم التوجه إلى أي مركز صحي أو إلى أحد الفرق الجوالة الموجودة في نقاط ثابتة مخصصة للحملة دون انتظار رسالة تحديد موعد، بينما يمكن للمسجلين سابقاً ولم تصلهم الرسالة التوجه فوراً إلى المراكز أو الفرق الجوالة.

شاهد أيضاً

“نقابة الأطباء” توضح مرسوم تعويض طبيعة عمل للعاملين بمشافي الأورام

شام تايمز – متابعة بعد إصدار الرئيس “بشار الأسد” مرسوماً بمنح تعويض طبيعة عمل للعاملين …