آمال معلقة على قانون الاستثمار الجديد فهل ستتحقق؟

شام تايمز – ديما مصلح – زينب ضوّا 

عقد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية “محمد سامر الخليل” الأربعاء، مؤتمراً صحفياَ لمناقشة قانون الاستثمار الجديد رقم 18، في مبنى وزارة الإعلام بدمشق.

وأكد الوزير لـ”شام تايمز” أهمية قانون الاستثمار الجديد وأنه يجب التركيز عليه خلال الفترة الحالية لتعويض جزء من خسائر الحرب، مضيفاً أنه مع عودة الأمان استعادت منشآت كثيرة عافيتها بعد توقفها لسنوات عن العمل.

وأشار الوزير إلى أن إحدى المواضيع الضرورية تتركز حول أنه كلما زاد الاستثمار ستتحسن المنتجات ويحدث التنافس، ما يؤدي إلى خلق المزيد من فرص العمل وهذا المدخل للانطلاق سينعكس على عملية التحسين ويحقق ضمانات للمواطنين.

وأوضح الوزير أن تنوع الاقتصاد هو أحد عوامل الحماية ويجب خلق ضمانات محفزة لأي مستثمر، إضافة إلى تسهيل إجراء أي مشروع مع تحديد مدة زمنية لمنح التراخيص، مضيفاً أن القانون الجديد يمكن المستثمر من الحصول على إجازة الاستثمار خلال مدة أقصاها 30 يوماً من خلال مراجعة مركز خدمات المستثمرين في هيئة الاستثمار السورية.

وأكد “الخليل” أن المنشآت الاستثمارية العامة التي دمرها الإرهاب طرح لها عدة مشاريع وهي قيد الدراسة، مشيراً إلى أن القطاع الخاص يعمل حالياً على إعادة تأهيل وترميم المنشأت الاستثمارية الخاصة، ضمن قانون المناطق المتضررة ويوجد لها عدة مزايا.

وبين الوزير أن مجلس الوزراء ناقش أمس الثلاثاء في جلسته مشروع تقدمت به شركة إماراتية لإقامة محطة توليد كهرضوئية باستطاعة 300 ميغا واط.

ونوه إلى أن معرض إكسبو دبي 2020 كان فرصةً جيدةً لاستقطاب الاستثمارات لسورية، مضيفاً أنه تم إجراء عدة لقاءات مع الجانب الإماراتي خلال المشاركة في المعرض.

ولفت وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية إلى حدوث لقاءات مع شركات وتم التواصل فيما بينهما لبحث إمكانية إبرام عقود وصفقات معها.

يُشار إلى أن قانون الاستثمار الجديد يهدف إلى إيجاد بيئة استثمارية تنافسية لجذب رؤوس الأموال، والاستفادة من الخبرات والتخصصات المختلفة وتوسيع قاعدة الإنتاج وزيادة فرص العمل ورفع معدلات النمو الاقتصادي بما ينعكس إيجاباً على زيادة الدخل القومي وصولاً إلى تنمية شاملة.

شاهد أيضاً

شهداء وجرحى بتفجير عبوتين ناسفتين بحافلة عسكرية وسط دمشق

شام تايمز – متابعة ارتقى 13 شهيداً ووقع 3 جرحى جراء تفجير إرهابي بعبوتين ناسفتين …