الكتب المدرسية “جاهزة” لكن سبب التأخّر عدم توفر وسائل النقل!

شام تايمز – متابعة

أكد مدير عام المؤسسة العامة للطباعة “علي العبود” أن الكتب مطبوعة قبل بداية العام الدراسي، وجاهزة في المستودعات المركزية، ولكن السبب الأساسي في التأخر هو عدم توفر وسائل النقل، لافتاً إلى أن المؤسسة تحتاج إلى شاحنات ذات حمولة عالية لنقل الكتب بين المحافظات، ووفق البلاغات الناظمة يجب نقل الكتب عبر مكتب نقل البضائع الذي لم يلبينا مؤخراً، بسبب صدور تسعيرة جديدة من وزارة التجارة الداخلية، إضافة لعدم توفر مادة المحروقات لتوزيعها على السيارات الخاصة التي تنقل الكتب.

وأوضح “العبود” عبر إذاعة “شام اف ام”، أنه تم التعميم على فروع المؤسسة في المحافظات بأنهم يستطيعون استئجار أي آلية لنقل الكتب بأي سعر كان بالسعر الرسمي أو خارج السعر الرسمي ويشمل ذلك كل المحافظات، لافتاً إلى أن عملية التوزيع تبدأ بعد بداية العام الدراسي وليس قبله، حيث لا يحق للمكاتب الخاصة امتلاك أي كتاب مدرسي أو طباعته أو بيعه.

وقال “العبود” : “أرسلنا كتاباً إلى وزارة النقل لإلزام مكتب نقل البضائع لنقل الكتب المدرسية وإلى وزارة الداخلية لإلزام السيارات التي تدخل إلى دمشق بنقل الكتب، وتم إرسال كتاب أيضاً إلى وزارة الإدارة المحلية والسادة المحافظين وأرسلنا للهلال الأحمر السوري أيضاً، وفي النهاية تم الاتفاق مع مؤسسة الإسكان العسكري التي زودت المؤسسة بعدد من السيارات”.

وأكد “العبود” أنه يجب استلام كل الطلاب كتبهم المدرسية باستثناء كتب اللغات، حيث تم التعاقد مع عدد من المطابع لاستكمال طباعتها، وخلال أيام سيتم حل مشكلة توزيع الكتب المدرسية.

يُشار إلى العام الدراسي الحالي افتتح منذ بداية أيلول الماضي، ولم يستلم الطلاب كامل كتبهم حتى تاريخه.

شاهد أيضاً

استشهاد شابين برصاص ميليشيا “قسد” بريف دير الزور

  شام تايمز- متابعة استشهد شابين من بلدة “الجرذي” بريف دير الزور الشرقي، نتيجةً لاستهداف …