د.أمجد القاضي في مؤتمر صحفي: خصصنا الدورة الرابعة من مهرجان الأردن للإعلام العربي للقدس لأنها قضية أساسية في وجداننا

شام تايمز – متابعة

عقدت إدارة مهرجان الأردن للإعلام العربي بدورته الرابعة “دورة القدس” مؤتمراً صحفياً يوم أمس لتوضيح تفاصيل هذه الدورة من المهرجان.

حيث أوضح خلال المؤتمر د. أمجد القاضي رئيس اللجنة العليا للمهرجان أن هذه الدورة كان من المفترض أن تقام في شهر آذار الماضي، ولكن نتيحة جائحة كورونا وتأثيراتها على العالم بأسره  تأجلت إلى أن حان الوقت المناسب.

وأكد القاضي أن المهرجان باقي على أهدافه التي أنشئَ من أجلها ولكن هذا العام نتيجة الجائحة وظروف أخرى تم إضافة بعض الأشياء، وذلك تبعاً للظروف التي مرت بالأمة العربية خاصة  خلال فترة حكم الرئيس دونالد ترامب ومحاولة تذويب الهوية وخاصة القدس، متابعاً : نحن في الأردن كما العالم العربي فلسطين هي القضية الأساس التي لا نحيد عنها والقدس كانت موجودة في الدورات السابقة ولكن هذه الدورة سميت “دورة القدس”.

ولفت القاضي إلى أن تخصيص الدورة للقدس جاء ” لنقول للإعلاميين أننا نبحث عن كل ما يدعم هذه القضية وهناك مشاركة فاعلة من الفلسطينيين والأردن والعالم العربي ، ونحن نركز عليها لأننا نسير ضمن الرؤية الملكية وتوجهات الملك والحكومة الأردينة والشعب الأردني التي تشكل قضية فلسطين قضية أساسية في وجدانه”.

أما عن فعاليات المهرجان أوضح القاضي أن اليوم الاول للمهرجان سيتضمن جلسة مركزية بمحورين يشارك فيها نخبة من أصحاب الفكر من الأردن وفلسطين للحديث عن فلسطين في المواثيق الدولية والدبلوماسية الدولية وضمن الوصاية الهاشمية، أما المحور الثاني فسيكون عن القدس والإعلام وتأثيره في الرأي العام الدولي، القدس في الإعلام الأردني والعربي والإعلام الدولي الجديد”.

واكد القاضي على تأصير السوشيال ميديا والذي ظهر واضحاً في معركة سيف القدس، على الرأي العام الدولي والرأي العام والكل تابعها لذا “نسعى لأن يكون إعلامنا إعلام متابع ولدينا خطة ليبقى الإعلام متابع وليس في المهرجان فقط”.

أما اليوم الثاني فلفت القاضي إلى أنه سيتضمن ندوة حول القدس في ظروف الاحتلال وما تتعرض له المقدسات ضمن العوامل التي تحكم القضية الفلسطينية.

وأشار القاضي إلى إلغاء السوق من هذه الدورة بسبب الظروف المحيطة وتفادياً للتجمعات الكبيرة التي يشهدها عادة على مدار 24 ساعة.

وأعرب القاضي عن أمله بأن “نخرج منه كمهرجان نوعي وبحضور مختار بدقة حتى يكون له تأثير وغايات محترمة”.

ويهدف مهرجان الأردن الرابع للإعلام العربي إلى بناء جسور الثقافة والتفاهم بين الإعلاميين العرب لخدمة رسالة الإعلام في الوطن العربي، ووضع استراتيجيات للارتقاء به وتطويره ليكون أكثر تأثيراً وحضوراً ومنافسة، ويحظى بمتابعة على مستوى دولي.
وتنطلق فعاليات المهرجان في الفترة من 3 – 5 أكتوبر 2021م، في مدينة عمان عاصمة المملكة الأردنية الهاشمية، وسيتخللها تقديم جوائز لأفضل الأعمال التلفزيونية والإذاعية المشاركة في المسابقة الرسمية، وحفلات للتكريم، وبرامج منوعة وندوات ومحاضرات منوعة.
الراعي الإعلامي للمهرجان: شبكة شام تايمز الإعلامية.

شاهد أيضاً

معاون وزير الإعلام “أحمد ضوا” أجرى اتصالاً مع الوفد السوري المشارك في مهرجان الأردن للإعلام

شام تايمز – عمّان – خاص أجرى أمس معاون وزير الإعلام “أحمد ضوا” اتصالاً هاتفياً …