معلومات عن وجود عبوة غاز بـ 3000 ليرة في اللاذقية.. والصناعة توضّح!

شام تايمز – كلير عكاوي

“دعاية خلّبية” هكذا وصف مدير صناعة اللاذقية “رحاب دعدع” لـ ” شام تايمز” منتج الغاز الصغير بعد أن تداولت وسائل التواصل الاجتماعي صوراً له، وقيل أنه جديد في الأسواق السورية، وهو ” الوقود الكحولي الهلامي” من قبل “مؤسسة الصناعات التقانية”، مؤكداً أن المديرية ليس لها أي معرفة بوجود هذه المؤسسة، حيث أنها لا توجد أبداً في سجلات الترخيص، قائلا: “المؤسسة غير موجودة، والمنتج ماعندي علم فيه”.

وأشار “دعدل” غالباً المنتج غير نظامي أي مهرّب إذا كان موجود فعلاً، وأنه يعود لتاجر لديه سجل تجاري وليس صناعي، مؤكداً أن كل ما يتعلق بعبوات الوقود تتعلق مسؤوليته بالقطاع العام وتحديداً في سادكوب الشركة العامة لتخزين النفط،ولا يوجد أي جهة خاصة لديها ترخيص في بيع هكذا منتجات.

ونقلت وسائل إعلامية أن علبة “الوقود الكحولي الهلامي” تعتبر بديلاً عن الغاز ، حيث أكدت أن المنتج منتشر في أسواق اللاذقية.

وتداولت معلومات أن العبوة الصغيرة حجم 16 وحتى 18 ملغ تشتعل لمدة تتراوح بين 110 وحتى 120 دقيقة، وفق ما هو مكتوب عليها، وهي من إنتاج مؤسسة الصناعات التقانية في “اللاذقية”، ويبلغ ثمن العبوة الواحدة 3000 ليرة سورية، ومع كل علبتين بسعر 6000 ليرة تحصل على قاعدة معدنية صغيرة، لوضع العلبة داخلها.

يذكر أن منتج “الوقود الكحولي الهلامي ” سبقه منتجات مثل ظرف زيت الزيتون وكأس المياه المعدنية في ظل ارتفاع الأسعار في الأسواق السورية مقارنة مع الدخل المتدني، فإذا كان المنتج فعلاً هو قيد الوجود فمرحباً في سلعة اقتصادية جديدة، وإذا لا فنحن داخل فقاعات التطور التكنولوجي وضريبته.

شاهد أيضاً

“المقداد”: الشعب السوري يدافع في كفاحه ضد الإرهاب عن البشرية جمعاء

شام تايمز – متابعة أكد وزير الخارجية والمغتربين الدكتور “فيصل المقداد” أن معركة سورية ضد …