“الشهابي” يطالب بإلزامية خضوع طلاب الكليات والمعاهد للتدريب الميداني في المنشآت

شام تايمز- حلب – أنطوان بصمه جي

بمشاركة 200 طالباً من المعاهد والكليات، تستمر فعاليات برنامج التدريب العملي الصيفي الذي تنفذه غرفة صناعة حلب بالتعاون مع جامعة حلب في معامل ومنشآت المدينة الصناعية في “الشيخ نجار”.

وأكد عدد من الطلاب المشاركين في البرنامج استفادتهم الكبيرة من أيام التدريب حيث ترجموا المعلومة النظرية على ارض الواقع وخاضوا تجربة غنية من خلال اطلاعهم على عمل المنشآت ومراحل الإنتاج فيها والتعامل مع الآلات ومراقبة الجودة وصولاً إلى تغليف المنتج النهائي المعد للتسويق.

وأوضح المهندس “فارس الشهابي” رئيس غرفة صناعة حلب أن البرنامج التدريبي في نسخته الرابعة بمثابة مستوى رائد على مستوى القطر وجاء بالتشاركية بين غرفة الصناعة وجامعة حلب لتدريب الطلاب وربط سوق العمل بالمؤسسة التعليمية، حيث تطوعت عدد من المعامل على استقطاب طلبة المعاهد والكليات العلمية والتطبيقية وتوزيعهم على المصانع للمساهمة في حل مشاكلها والالتزام بالتعليم والتأهيل.

وعن العدد الإجمالي للطلبة الذين التحقوا بالتدريب المهني الصيفي، أكد رئيس غرفة صناعة حلب أن العدد تجاوز 200 طالب في حين تم تدريب 640 طالب في عام 2019، ومخرجات البرنامج اعتماد الطلبة على البدء بمشاريعهم الخاصة بعد اكتسابهم الخبرات الأولية أو العمل على توظيفهم في المصانع واكتساب الأيادي العاملة واستعداد الصناعيين وقدرتهم على استقبال وتدريب الطلاب في منشآتهم الصناعية.

وعن مطلب غرفة صناعة حلب بما يتعلق بالبرنامج التدريبي المهني الصيفي، طالب “الشهابي” بإعادة النظر في إلزامية التدريب وأن تخرج الطلبة من كلياتهم منوط بخضوعهم للتدريب الميداني وحل مشكلة من المشاكل وتعميم التجربة على المحافظات السورية كافة.

من جانبه، أشار “ماهر كرمان” رئيس جامعة حلب إلى أهمية البرنامج الصيفي كونه يمثل التطبيق العملي للمعلومات النظرية التي يتلقاها الطلبة وبذلك يتم ترسيخ المعلومة وزيادة الخبرة والمهارة، كما أشار إلى مخرجات المشروع التدريبي حيث سيتم توفير فرص عمل للمتدربين في المنشآت الصناعية وصقل خبراتهم إضافةً إلى دراسة المشروع العلمي الصيفي بجوانبه السلبية والعمل على تذليلها والجوانب الإيجابية ليتم التعمق بها.

وأوضح المهندس “أحمد مهدي الخضر” المشرف العام على مشروع التدريب الصيفي أن مخرجات هذا المشروع ستكون إيجابية على جميع الطلاب المشاركين حيث سيتم تأمين فرص عمل في المنشآت الصناعية والمعامل، إضافة إلى الاستمرارية بالتدريب لمن يحتاج إلى ساعات تدريب أكثر، مبيناً أن البرنامج الصيفي لهذا العام استقطب اختصاصات جديدة كالهندسة المعمارية والمدنية.

بدوره، نوه الصناعي في قسم النسيج “عبد القادر طرقجي” إلى أنه تم تدريب الطلاب في منشآته النسيجية على استخدام الآلات وآلية تصنيع الخيوط النسيجية والاطلاع على خطوط الإنتاج وآلية تفاصيل العمل وتطبيقها عملياً على مدى 3 أسابيع من التدريب.

وتفقد الشهابي ورئيس جامعة حلب “ماهر كرمان” سير البرنامج العملي، وزاروا عدداً من المعامل والمنشآت النسيجية والهندسية في المدينة الصناعية في مدينة “الشيخ نجار” الصناعية، وتحاوروا مع الطلاب والمشرفين على البرنامج العلمي حول تطوير العمل في الأيام القادمة ليكون البرنامج أكثر شمولية ويحقق هدف ربط التعليم بسوق العمل.

 

 

 

 

شاهد أيضاً

ورشة عمل حول مراجعة كتب منهاج الفئة “ب” واختبارها وتطوير مواد التعلم الذاتي

شام تايمز – متابعة افتتح وزير التربية “دارم طباع”، الأحد، ورشة عمل حول مراجعة كتب …