“حسين إخوان ” تعلن مشاركتها في معرض “ساس إكسبو2021”

شام تايمز- متابعة

أعلنت إدارة شركة “حسين إخوان “عن مشاركتها في المعرض الدولي للأمن والسلامة”ساس إكسبو 2021″، والذي تنظمه مجموعة “مشهداني الدولية ” للمعارض والمؤتمرات، وذلك على أرض مدينة المعارض خلال الفترة 20-23\10\2021.

وتعد”شركة حسين اخوان” واحدة من الشركات الرائدة في صناعة معدات إطفاء الحرائق والتجارة العامة والمقاولات، وهي من الشركات الرائدة في دراسة وتجهيز المعامل والمنشآت بأحدث معدات الإطفاء وأنظمة إطفاء الحريق، وأنظمة الإنذار المبكر عن الحريق بالإضافة للألبسة الموحدة.

ومنذ تأسيس الشركة عام 1989 وهي ملتزمة بتقديم أجود المنتجات والخدمات والتي تلبي كافة متطلبات الزبائن، انطلاقا من حرص الشركة في الحفاظ على ثقة الزبون والتي تعتبر واحدة من دعائم استمرارية الشركة.

وتم دمج شركة “حسين اخوان” مع “الشركة السورية”، لمعدات إطفاء الحرائق SFEC والتي تعد الشركة الأخت للمجموعة والمتخصصة بمعدات إطفاء الحرائق ومعدات السلامة الشخصية P.P.E في إقليم كردستان في العراق.

للتواصل:

رقم الهاتف:
00963212120136

رقم الموبايل:
0992225096

شخص الاتصال: السيد جورج مرتا
العنوان: حلب – العزيزية – بناء السنتر ط5

ويجمع معرض “ساس إكسبو “SAS Expo 2021” كل من حلول الأمن المادي مثل إنذارات الدخلاء والمراقبة بالفيديو والأقفال الإلكترونية وحماية المحيط وإنذارات الأبواب وبروتوكولات التحكم في الوصول وأنظمة تحديد الهوية بالإضافة للأمن السيبراني، وأحدث معدات وتقنيات السلامة لحماية أصحاب المصلحة والأصول والحماية من الحرائق وأمن الأفراد ومعالجة المخاوف المتزايدة من مخاطر الاحتيال والاستعداد للتحديات المستقبلية في الوقت الذي أدى فيه ظهور انترنت الأشياء إلى زيادة في الطلب على الأنظمة الأكثر ذكاء. وتقدم مجموعة “مشهداني” خدمات إدارة وتنظيم المعارض والمؤتمرات بأسلوب احترافي يفوق تطلعات عملائها، معتمدة في ذلك على مجموعة من المستشارين والخبراء المختصين أكاديمياً ومهنياً في مجال التنظيم والتنسيق والتسويق، حيث تسعى “المجموعة” إلى بناء علاقات طويلة الأمد مع عملائها في الجمهورية العربية السورية والوطن العربي وليس مجرد تقديم خدمة فحسب.

الشريك الإعلامي الحصري شبكة “شام تايمز” الإعلامية.

شاهد أيضاً

استشهاد شابين برصاص ميليشيا “قسد” بريف دير الزور

  شام تايمز- متابعة استشهد شابين من بلدة “الجرذي” بريف دير الزور الشرقي، نتيجةً لاستهداف …