الهجرة سبب فقدان حمص لأطبائها الاختصاصيين

شام تايمز – متابعة

برّر مدير صحة حمص “مسلم الأتاسي” سبب نقص عدد الأطباء الاختصاصيين في مشافي حمص على أنه يعود إلى هجرة الكوادر التي حدثت أثناء الحرب ضد سورية، وصعوبة تأمين البديل، علماً أن هناك 204 أطباء مقيمين سيتم تخريجهم بعد عامين سيرفدون الكادر الطبي الحالي.

ونوّه “الأتاسي” أن واقع الحال كان نتيجة الإرهاب وخروج المشفى الوطني من الخدمة ومن بعدها إحداث عدد من المشافي الإسعافية مصممة في الأصل لتكون عيادات شاملة ضمن الأحياء، ومنها مشفى الباسل في كرم اللوز وآخر في حي الزهراء، إضافة إلى مشفى ابن الوليد الذي كان مشفى تخصصياً للأمراض النسائية والأطفال.

وأضاف “الأتاسي”: تتبع لمديرية صحة حمص مشافي تلكلخ الوطني و المخرم والقريتين وصدد ومشفى ابن الحارث لطب العيون وجراحتها والمشفى المتنقل في الجامعة، وهو مشفى إسعافي يقدم خدمات طبية محدودة في حي الشماس، بحسب ما نقلت صحيفة “تشرين”.

وفيما يتعلق بـ “ك ورون ا” تم تجهيز أقسام عزل في جميع المشافي المذكورة مع كامل تجهيزات العناية من منافس وصوادم، ويتم حالياً في الهيئة العامة للمشفى الوطني تقديم خدمة الرنين المغناطيسي بشكل مجاني للمواطنين.

شاهد أيضاً

وصول 160 طناً من المساعدات الروسية إلى سورية

شام تايمز – متابعة وصلت طائرة مساعدات مقدّمة من روسيا الاتحادية إلى مطار دمشق الدولي، …