المخرج كمال شنو لـ “شام تايمز” مهرجان المحبة والوفاء سيظهر أن حلب ولادة للمواهب الطربية

شام تايمز-حلب- أنطوان بصمه جي

“اختيار اللقطات المناسبة والانتقال والدمج” جميها من الأساسيات اللازمة لعمل أي مخرج، والذي يعد مديراً من موقعه لنجاح العمل الفني، ويأخذ مخرج مهرجان “المحبة والوفاء” في يوميه الثاني والثالث كمال شنو على عاتقه مسؤولية كبيرة لإطلاق الصورة المباشرة من مسرح قلعة حلب إلى المشاهدين.

وفيما يتعلق بالعمليات الإخراجية الخاصة بالمهرجان كشف شنو لـ “شام تايمز” عن التحضيرات الخاصة التي تعتمد أسلوب المزج الذي يقوم على ربط العناصر الإخراجية من حيث الإضاءة والصوت واللقطات الجمالية التي تقدم صورة جميلة برونق خاص يعكس أصالة مدينة حلب وتراثها الرائع وربطها مع الفرقة التي تقدم الأغاني والمقطوعات الموسيقية على مسرح قلعة حلب، برفقة مزيج من الرقصات المرتبطة بالتراث السوري.

وبيّن المخرج شنو أنه سيقدم في اليوم الثاني للمهرجان 22 نجماً شاباً سبق وأن شاركوا ببرنامج “ستار أوف أليبو” أوبريت غنائي باسم “عمار يا بلدي عمار” من ألحان الأستاذ أمين الخياط وهي بمثابة فرصة للأمل للمطربين الشباب وظهورهم على مسرح القلعة الأمر الذي يشجعهم على المثابرة وتطوير أنفسهم باستمرار، يليها وصلات غنائية للمطربين الشباب (رشيد نجار وديع شمس الدين ويزن رشيد) بحيث يقدم كل مطرب مايقارب 45 دقيقة متضمنة أغاني طربية ووطنية فردية وجماعية.

ومهرجان “المحبة والوفاء” تقيمه وزارة السياحة بالتعاون مع محافظة حلب ووزارة الثقافة، ومع مجموعة “أرمان” وهي مجموعة لتطوير إدارة الفنادق ذات تصنيف الخمسة والأربع والثلاثة نجوم بالإضافة إلى المجمعات التجارية و مشاريع الشقق الفندقية والمطاعم في سورية، وذلك بتاريخ “11-12-13 حزيران الحالي” على مدرج قلعة حلب.

التغطية الإعلامية : شبكة شام تايمز الإعلامية

شاهد أيضاً

تركيب 150 حقيبة إيواء في الحسكة

شام تايمز – متابعة أوضح رئيس فرع الهلال الأحمر العربي السوري في “الحسكة” “علي منصور” …