خسر قدمه وربح حياة.. “أبو سراج” يصلّح الدراجات بشعلة الأمل

شام تايمز – دير الزور – عثمان الخلف

رغم فقدانه لقدمه بحادثٍ مروري، يعمل الخمسيني “حميد العبد الله” مُصلّحاً للدراجات النارية والهوائية كمهنة ورثها عن أبيه منذ صغره في خيمةً صغيرة “خربوش” في حي “القصور” بمدينة دير الزور.

وأكد “العبد الله” لـ ” شام تايمز” أنه يعمل ليعيل أسرته المُكوّنة من ستة أفراد، قائلاً: “لم أسمح لوضعي الصحي أن يسيطر علي، ولم أمد يدي للآخرين، وأمتلك يدين وهما ما أحتاجهما في خيمة عملي البسيطة التي تقع قبالة منزلي، حيث وفرت عليّ عناء التنقل وصعوباته”.

وكتبَ “العبد لله” عبارة بخط اليد أعلى الخيمة مفادها: “التصليح لأبناء الشهداء واليتامى مجاناً”، وقال: “لقد عشت ألم الجوع وألم الفقد خلال فترة حصار دير الزور من قبل إرهابيي تنظيم داعش، وهذا أقل ما يمكن تقديمه إجلالاً لأرواح الشهداء، هم ضحّوا لنحيا”.

ومارس “أبو سراج” قبل إصابته لعبة كرة اليد بنادي الفتوة في محافظة دير الزور حتى عام 1982م، ثم انضم إلى نادي الجيش لسنوات، قائلاً: “عشقت اللعبة منذ صغري”.

وشارك “العبد لله” في بطولة دوري كرة اليد لنادي الجيش في مواسم 1985 – 1986 – 1987″.

يشار إلى أن “العبد لله” لديه ولدين وفتاة، وزوجته معلمة بمدارس التربية في دير الزور، وتبقى الـ “بلوكات” مع سقف الـ “توتيا” حلماً يطمح إليه “أبو سراج”، يقيه من شمس الصيف الحارقة، وبرد الشتاء القارس لاستكمال ممارسة مهنته بكل حب وأمل.

شاهد أيضاً

مهرجان صيف اللاذقية مستمر بالعروض المميزة والإقبال الكبير

شام تايمز – اللاذقية – رهف عمار بهدف البيع بسعر الجملة من المنتج إلى المستهلك …