ما حقيقة جملة “استروا على بناتكم خلونا نصوم”؟

شام تايمز – متابعة

“استروا على بناتكم خلونا نصوم”، هي ليست عبارة من روايات ألف ليلة وليلة، إنما هي جملة كُتبت على جذع شجرة وإحدى السيارات ذات ليلة من ليالي حلب، كما تناقلت بعض الصفحات السورية على فيسبوك.

رئيس مجلس محافظة حلب “محمد حنوش” نفى لـ “شام تايمز” ما يتم تداوله على بعض وسائل التواصل الاجتماعي وبعض صفحات الانترنت، حول وجود صور في بعض أحياء حلب، معلّقة على الأشجار والسيارات والقليل من المحال، مكتوب عليها “استروا على بناتكن خلونا نصوم”، مضيفاً: “ماشفت شي.. ومافي هيك شي”.

بدوره الصحفي “محمد عمرايا” في حلب، أكد لـ “شام تايمز” عدم وجود أي صور أو عبارات في شوارع حلب وما حولها، مشيراً إلى أنها قد تكون قديمة وأحد الأشخاص يحاول نشر الضغينة والفتن بين الناس.

وخلال المتابعة تبيّن لـ “شام تايمز” أن الصور المتداولة قديمة، ويعود أصلها إلى تاريخ 16 أيار 2019، حيث شهدت حينها ردود أفعال غاضبة من قبل الشارع السوري، في حين اعتبرها البعض خطيرة وتدعو إلى التطرف.

شاهد أيضاً

إيقاف تزويد المياه في منطقة المهاجرين بدمشق غداً

شام تايمز – متابعة أعلنت المؤسسة السورية لمياه لشرب والصرف الصحي في محافظة دمشق أنها …