مباحثات “سورية عراقية” لبحث انتهاكات “النظام التركي” المائية

شام تايمز – متابعة

أجرى وزير المائية السوري “تمام رعد”، مباحثاته مع نظيره العراقي “مهدي رشيد الحمداني”، حول التطورات الأخيرة المتعلقة بانتهاكات “النظام التركي” والتي أدت إلى حرمان دولتي المصب “سورية والعراق” من الواردات المائية لنهري “دجلة والفرات”.

وعرض “رعد” الجهود التي تفعلها سورية من خلال التواصل مع الدول الصديقة والمنظمات الدولية للضغط على النظام التركي للتراجع عن إجراءاته المضرة بالبلدين الشقيقين سورية والعراق، مؤكداً أهمية تضافر جهودهما في هذا المجال.

بدوره أشار “الحمداني” إلى المعاناة الكبيرة التي يتعرض لها الشعب العراقي جراء قطع المياه والتي أدت إلى شح الواردات المائية في النهرين، منوهاً أن العراق تحرك على عدة مستويات لمعاودة العمل على زيادة الإطلاقات المائية في النهرين.

وشدد الجانبان على عمق العلاقات الثنائية وضرورة تعزيزها واتفقا على رفع مستوى التنسيق وتبادل المعلومات الفنية بما يخدم البلدين وعقد اجتماع لاحق لمتابعة التطورات الخاصة بالموقف المائي.

وشارك في اللقاء المسؤولون المعنيون في وزارتي الموارد المائية السورية والعراقية ووزارة الخارجية والمغتربين.

يشار إلى أنه وتحت ذرائع واهية، قلص النظام التركي مياه نهر الفرات كثيراً، ما أدى لانخفض مستوى المياه “شمال سورية” بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة، وخاصة مع بدء درجات الحرارة في الارتفاع نسبياً، وارتفاع الطلب على المياه لري المزروعات، ما فاقم أزمة السكان في تلك المناطق، والذين وجهوا أصابع الاتهام لأنقرة وحملوها مسؤولية المعاناة التي يواجهونها.

وليست سورية المتضرر الوحيد من سلاح المياه الذي يستخدمه النظام التركي، فقد عمدت إلى ذلك مراراً تجاه العراق، مستغلة أن نهري دجلة والفرات ينبعان من أراضيها.

الجدير ذكره، أن مياه الأنهار ينظمها قانون دولي قائم على المحاصصة العادلة لكل دولة يمر في أراضيها نهر ما من المنبع وحتى المصب، إذا ما اعتبر النهر دولياً.

وحذرت المنظمة الدولية للهجرة في تموز الماضي، من التداعيات الخطيرة لنقص المياه في الفرات ودجلة، وتراجع منسوبها بسرعة كبيرة.

ويضاف إلى كل ذلك الاتفاق الذي جرى بين الجانبين السوري والتركي، والذي ينص على تعهد “أنقرة” بالحفاظ على منسوب ثابت من تدفق المياه في نهر الفرات على أن لا يقل عن 700 متر مكعب في الثانية، إلا أنّ النظام التركي اليوم، يخالف هذا الاتفاق مستغلاً الحرب الإرهابية على سورية والعراق لحبس مياه نهري الفرات ودجلة عنهما.

شاهد أيضاً

الاحتلال التركي يعزز وجوده في المناطق الشمالية

شام تايمز – متابعة أدخلت قوات الاحتلال التركي 200 آلية عسكرية إلى ريف إدلب الغربي، …