“تكريزة رمضان”.. عادة دمشقية مستمرة

شام تايمز – نيفين عيسى

قبل أيامٍ على بدء شهر رمضان، اجتمع أعضاء البيت الدمشقي للتراث على ضفاف نهر بردى، وارتدى المشاركون الملابس التراثية والشعبية، وذلك ضمن فعالية تُعرف بـ “تكريزة رمضان”.

وتضمنت الجلسة مائدة تشمل الطعام والحلويات، إضافة إلى أجواء التسلية والطرب بوجود الحكواتي الذي يسرد الروايات.

وتصنف “تكريزة رمضان” على أنها عادة متبعة لدى الأسر الدمشقية، يقومون بها لتوديع شهر شعبان واستقبال شهر رمضان، من خلال الذهاب إلى البساتين والمناطق الخضراء وقرب ينابيع المياه.

وكان سكان دمشق يقومون بنزهات في الغوطة الشرقية والربوة وغيرها من المناطق المحيطة بالعاصمة ، إذ تبدأ النزهة في النهار وتنتهي بعد العصر ، وتتولى النساء إعداد الطعام فيما يكون الرجال والشباب بين ورق اللعب وطاولة الزهر، وقد يساهم البعض بإعداد الطعام ، على وقع وصلات غنائية ومواويل شعبية.

وذكر باحثون تاريخيون أن أهالي دمشق أطلقوا على هذه النزهة مصطلح “تكريزة” وهو الاسم المستخدم عند بعض المصريين، كما تسمى عند أهل طرابلس الشام (شعبونية) نسبة إلى شهر شعبان.

 

 

 

شاهد أيضاً

يدُ الخير تمتد لآلاف الفقراء والمحتاجين في حماة

شام تايمز ـ حماة ـ أيمن الفاعل أنجزت جمعية رعاية الصم والبكم في حماة، توزيع …