وزير الإعلام يطمئن على الحالة الصحية للزملاء الإعلاميين الذين تعرضوا للإصابة جراء استهداف الإرهابيين لهم بريف حلب الجنوبي الغربي

زار وزير الإعلام عماد سارة مساء الأمس الزملاء الإعلاميين من قناة سما والعالم والكوثر الذين تعرضوا للإصابة جراء استهدافهم من قبل التنظيمات الإرهابية بريف حلب الجنوبي الغربي خلال تغطيتهم عمليات الجيش العربي السوري وأطمأن على وضعهم الصحي في المشفى الجامعي بحلب متمنياً لهم الشفاء العاجل.

وأشار وزير الإعلام في تصريح للصحفيين بعد الاطمئنان على سلامة الإعلاميين يرافقه محافظ حلب حسين دياب إلى أن وضع الزملاء الإعلاميين مطمئن ومستقر مؤكداً أن الإعلام الوطني مستهدف منذ بداية الحرب التي تشن ضد سورية كون الكاميرا تقوم بنقل الحقيقة وهم يريدون استهداف هذه الحقيقة وإسكاتها.

وأكد الوزير سارة أن ما تعرضت له الفرق الإعلامية استهداف منظم من قبل المحور الداعم للإرهاب لإسكات صوت الحق ومنعه من نقل بطولات الجيش العربي السوري وتعرية إجرام الارهاب بكل تفاصيله وتضاريسه مشيراً إلى أن محاولات إسكات الإعلام الوطني الصادق عبر استهدافه دليل على دوره ووجوده في الخندق الصحيح وهو خندق الدولة السورية والجيش العربي السوري.

وقال إن الإعلاميين الحربيين هم في الصفوف الأولى لرصد انتصارات الجيش ومن اختار هذا الطريق يدرك خطورته وهم يعرفون أنهم قد يتعرضون للإصابة والاستشهاد الذي نرفع رأسنا به ولكننا مصممون على نقل الحقيقة وأن نكون إلى جانب الوطن والجيش العربي السوري والسيادة والكرامة والعزة.

وأشار الوزير سارة إلى الشغف لدى الاعلاميين الحربيين الذين يعشقون عملهم ووطنهم ويضحون لأجل عزته وكرامته.

وكانت التنظيمات الإرهابية المنتشرة في ريف حلب الجنوبي الغربي استهدفت عصر اليوم السيارات التي تقل الكوادر الإعلامية لقناة سما والعالم والكوثر بصاروخ حراري أدى إلى إصابة مراسلتي قناة العالم ضياء قدور وقناة سما كنانة علوش ومصور قناة العالم ابراهيم كحيل ومصور قناة الكوثر صهيب المصري حيث تم نقلهم إلى مشفى حلب الجامعي وتقديم العلاج اللازم.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: مصرع 670 شخصاً جراء انزلاق التربة في بابوا غينيا الجديدة

شام تايمز – متابعة أعلنت تقديرات صادرة عن الأمم المتحدة أن 670 شخصاً لقوا مصرعهم، …