اختبار دم للتنبؤ بالعمر المتبقي لمرضى سرطان الدماغ!

طوَّر علماء اختبار دم يمكنه المساعدة في التنبؤ بالفترة التي سيعيشها المرضى المصابون بالورم الأرومي، وقال العلماء إن بمقدور ذلك الاختبار الكشف عن مستويات شظايا الحمض النووي المكسورة التي تطفو حول مجرى الدم. ووجد العلماء، وهم فريق بحثي من جامعة بنسلفانيا، أن الأشخاص الذين تنخفض لديهم مستويات شظايا الحمض النووي أو (الحمض النووي الخالي من الخلايا) يعيشون مدة أطول بمقدار الضعف عن غيرهم ممن تزداد لديهم مستويات تلك الشظايا، وفق ما أوردته صحيفة «الدايلي ميل» البريطانية، والأكثر من ذلك هو أن الباحثين يعتقدون أن اكتشافهم قد يساعد الأطباء على تتبع الطفرات العديدة والمتكررة التي تدفع إلى ظهور الورم الأرومي الدبقي وتُصَعِّب علاجه.

شاهد أيضاً

اكتشاف تقنية خارقة السرعة لمرض السرطان 

شام تايمز- متابعة طور باحثون في جامعة “نوتنجهام” جهازاً يمكنه تصوير صلابة الخلايا الفردية والكائنات …